الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تجتمع أرواح المؤمنين ليلة الجمعة ويومها
رقم الفتوى: 8268

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 صفر 1422 هـ - 22-5-2001 م
  • التقييم:
29035 0 412

السؤال

هل توجد أحاديث صحيحة تثبت أن الأموات يخرجون من قبورهم ليلة الجمعة لاستقبال الصدقات، فإذا تصدق الحي عن الميت، فإنها تصله عن طريق هدايا في أطباق، يسرون بها.وهل من السنة زيارة المقابر يوم الخميس ليلة الجمعة، أم يجوز زيارتهم في أي يوم؟وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإننا لم نعثر على أحاديث صحيحة؛ بل ولا ضعيفة تدل على ما ذكره السائل. وقد ذكر ‏ابن القيم في كتاب (الروح) بعض الرؤى والآثار عن السلف تدل على أن أرواح الموتى ‏المؤمنين تجتمع ليلة الجمعة ويومها ولم يتعقب ما ذكره برد.‏
أما زيارة القبور فإنها تجوز في كل يوم، وليس هنالك يوم بعينه له خصوصية عن غيره. ولم ‏يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتحرى يوماً لذلك. والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: