الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن الإمام الشافعي وحكم الاحتفال بالمولد
رقم الفتوى: 94150

  • تاريخ النشر:الخميس 11 ربيع الأول 1428 هـ - 29-3-2007 م
  • التقييم:
21776 0 283

السؤال

ما حكم الذين يقومون بالمولد النبي صلى الله عليه وسلم، متى ولد الإمام الشافعي رحمة الله عليه ومتى مات وأين ولد ومات وكيف كانت عقيدته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أن الشافعي ولد بغزة سنة 150هـ وتوفي بمصر عام 204هـ وكان رحمه الله تعالى إماماً من أئمة أهل السنة والجماعة، المتمسكين بالمعتقد الصحيح والذابين عنه، وحمل عليه الإمام أحمد الحديث: إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة من يجدد لها أمر دينها. فجعله مجدد المائة الثانية، وقد نقل ابن كثير السيوطي والبيهقي كثيراً من كلامه في الحض على اتباع السنة، وراجع حياته في حلية الأولياء وتذكرة الحفاظ.

وراجع في شأن الاحتفال بالمولد الفتاوى ذات الأرقام التالية: 76353، 71677، 18372، 1888

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: