الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمور الغيبية استأثر الله بعلمها
رقم الفتوى: 95435

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 ربيع الآخر 1428 هـ - 30-4-2007 م
  • التقييم:
10476 0 342

السؤال

أعرف إحدى النساء تقول إنها تزور المقابر والموتى وتعرف حالهم بعد موتهم وتستطيع أن تتحدث معهم وأنها زارت والدي ووالدتي وأختي ووصفت لي حالهم وما دار بينها وبينهم!! فهل هذا صحيح وما هو الدليل من القرآن والسنة على صحته أو عدمه؟ وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما ذكرته تلك المرأة من أنها تعرف حال الموتى بعد موتهم، وأنها تستطيع أن تتحدث معهم، وأنها زارت والديك وأختك، ووصفت لك حال الجميع، وما دار بينها وبينهم... فإن كل ذلك من الأمور الغيبية التي استأثر الله بعلمها، ولا تعلم إلا بوحي من الله لنبي من أنبيائه، ولم يثبت في ذلك حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما نعلم، ولا يكفي في معرفة ذلك الإلهام أو الأحلام، لأنها تخطئ وتصيب، والقول بها والاعتماد عليها رجم بالغيب، وقد ورد مثل ما ذكرناه في فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية، ولك أن تراجع فيه المجلد الرابع عشر (العقيدة).

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: