الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأثم من ترك الكسب
رقم الفتوى: 96234

  • تاريخ النشر:الخميس 8 جمادى الأولى 1428 هـ - 24-5-2007 م
  • التقييم:
1217 0 143

السؤال

الإسلام يقول "العمل عبادة" فهل هذا يعني أن الذي لا يعمل فهو مذنب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد نص أهل العلم على وجوب تكسب القادر ليحصل ما يكفيه ويكفي من تجب عليه نفقته، ويأثم من ترك الواجب عليه في ذلك، وأما من عنده ما يكفيه لنفسه ولمن يعوله فلا يأثم بترك الكسب ولكنه مرغب فيه وجعله بعض أهل العلم أفضل من التفرغ للعبادة التطوعية القاصرة، وفضلوا عليه ما كان متعدي النفع كتعلم العلم والدعوة إلى الله تعالى، بدليل حديث الترمذي: كان أخوان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فكان أحدهما يأتي النبي صلى الله عليه وسلم والآخر يحترف فشكا المحترف أخاه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: لعلك ترزق به. وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 41315، 53573، 66744، 76950، 58722، 28532.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: