الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الأموال المتحصلة من مهنة التمثيل
رقم الفتوى: 97603

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 جمادى الآخر 1428 هـ - 10-7-2007 م
  • التقييم:
6554 0 255

السؤال

ما حكم الحصول على أموال من مهنة التمثيل مع مراعاة الحفاظ على عدم القرب من النساء أو لمسهن، وكذلك في قصور الثقافة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الحكم في التمثيل يختلف باختلاف حال الأدوار التي يؤديها الممثل ومراعاته للشرع في أموره أو عدم مراعاته لها، فإن كان الممثل يبتعد عن المحرمات كمخالطة الأجنبيات وكشف العورات، وكانت التمثيلية تدعو لشيء هادف، وليس فيها محرم كالموسيقى ولا خروج عن حدود الشرع والأدب، وليس فها تمثيل للأنبياء والملائكة، فمثل هذا يجوز، ويجوز ما حصل منه من أموال.

وأما إذا حصل الانحراف عن الشرع في التمثيل فيحرم ما أدى لخلاف الشرع، كما يحرم ما يحصل منه من أموال ويجب التخلص منه بصرفه في مصالح المسلمين، وراجع للبسط في الموضوع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 2893، 3127، 19761، 27113، 8238، 66028، 1791، 1675.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: