الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يجب على المسلم المكلف تعلمه
رقم الفتوى: 99063

  • تاريخ النشر:الأحد 5 رمضان 1428 هـ - 16-9-2007 م
  • التقييم:
12136 0 560

السؤال

أريد أن أسأل عن العبادات "الواجب" على النساء تعلمها..وأين أجد العلوم المتعلقة بذلك؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: 

فيجب على المسلم المكلف سواء كان رجلا أو امرأة أن يتعلم العقيدة الصحيحة، ويتعلم من أحكام الطهارة والصلاة ما تصح به عبادته، وكذلك الصيام، وأحكام الزكاة لمن له مال، والحج لمن كان مستطيعا، والكتب التي تخص العقيدة وأحكام الطهارة والصلاة والصيام توجد بكثرة في المكتبات، نذكر منها على سبيل المثال في باب الفقه كتاب: الملخص الفقهي للشيخ صالح الفوزان فهو كتاب ميسر يستفيد منه أغلب الناس، هذا إضافة إلى كتاب فتاوى أحكام النساء لابن الجوزي وكتاب فتاوى المرأة المسلمة .

وللفائدة فيما يتعلق بالموضوع تراجع الفتوى رقم: 18934.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: