الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
آداب طالب العلم

هل يجوز للطالب الاشتغال بالعلوم الدينية دون إذن أبويه؟

رقم الفتوى 410116  المشاهدات 13076  تاريخ النشر: 2020-01-06

أنا طالبة بالثانوية، أريد أن أعرف هل سماعي للدروس الدينية، أو قراءة أمور متعلقة بالدين من غير إذن أمي وأبي حرام؟ وهل يعتبر أني أغشهم؟ مع العلم أني أذاكر أيضًا، ولكن ليس كل الوقت الذي يظنونني أذاكر فيه، وماذا عليّ أن أفعل؟ هل أستسمحهم أن يسامحوني، ولا أفعل ذلك مرة أخرى؟ وهل يجب عليّ أن أقول لهم ما فعلت، ولا يكفي التوبة من ذلك؟ ولو قلت لهم أن أتعلم... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: