الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن وقع في مركبهم ) أي المسلمين ( نار ) فاشتعلت فيه ( فعلوا ما يرون ) أي يظنون ( السلامة فيه من مقام ) في المركب ( ووقوع في الماء ) لأن حفظ الروح واجب . وغلبة الظن كاليقين في أكثر الأحكام وإذا شكوا ) فيما فيه السلامة ( أو تيقنوا التلف فيهما ) أي المقام والوقوع في الماء ظنا متساويا ( أو ظنوا السلامة فيهما ) أي المقام والوقوع في الماء ( ظنا متساويا ، خيروا ) بينهما لعدم المرجح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث