الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم ؛ أي: هل؛ أو أغير الله خلق شيئا فاشتبه عليهم خلق الله من خلق غيره؟ وقوله - عز وجل - -: قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار ؛ [ ص: 145 ] أي: قل ذلك؛ وبينه بما أخبر الله به من الدلالة على توحيده من أول هذه السورة؛ بما يدل على أنه خالق كل شيء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث