الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأما من آمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا

وأما من آمن وعمل صالحا تصديقا لما أخبر به من تصديقه [ ص: 132 ] فله في الدارين جزاء طريقته الحسنى منا ومن الله بأحسن [منها -] وسنقول بوعد لا خلف فيه بعد اختباره بالأعمال الصالحة له أي لأجله من أمرنا الذي نأمر به فيه يسرا أي قولا غير شاق من الصلاة والزكاة والخراج والجهاد وغيرها، وهو ما يطيقه ولا يشق عليه مشقة كبيرة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث