الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وحدثني مالك أنه بلغه أن رجلا من الأنصار من بني الحارث بن الخزرج تصدق على أبويه بصدقة فهلكا فورث ابنهما المال وهو نخل فسأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قد أجرت في صدقتك وخذها بميراثك

التالي السابق


1490 1446 - ( مالك أنه بلغه ) قال ابن عبد البر : روي هذا الحديث من وجوه ( أن رجلا من الأنصار من بني الحارث بن الخزرج ) بخاء وزاي منقوطتين وراء وجيم ، وهو عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري الخزرجي الذي أري الأذان كما في بعض طرق الحديث ، وهو صحابي وأبواه صحابيان ( تصدق على أبويه بصدقة فهلكا ) ماتا ( فورث ابنهما المال ) الذي تصدق به ( وهو نخل ) بالمعجمة ( فسأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : قد أجرت ) بضم الهمزة وكسر الجيم ، أي أعطاك الله تعالى الأجر ( في صدقتك وخذها بميراثك ) ففيه جواز تملك الصدقة بالميراث بلا كراهة ، وأن ذلك لا يمنع ثوابها إذ هو قد وقع من الجواد الكريم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث