الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل متفرقة

مسألة : ما قولكم في الحديث الذي أخرجه أبو داود : " أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الاستنجاء فقال : " من فعل أحسن ، ومن لا فلا حرج " هل هو صحيح ؟ فإن الحنفية استدلوا به على عدم وجوب الاستنجاء ؟ .

الجواب : ليس لفظ الحديث هكذا ، إنما لفظه : " من استجمر فليوتر ، من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج " . هكذا هو في سنن أبي داود وابن ماجه وغيرهما ، وهو حديث حسن ، كما قاله النووي في شرح المهذب ، ولا دليل فيه على عدم وجوب الاستنجاء ; لأن الكلام راجع إلى الإيتار ، وهو سنة بلا خلاف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث