الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقال للمتزوج

باب ما يقال للمتزوج

2130 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير

التالي السابق


من الدعاء .

( كان إذا رفأ الإنسان ) : بتشديد الفاء وهمزة وقد لا يهمز أي هنأه ودعا له ، وكان من دعائهم للمتزوج أن يقولوا بالرفاء والبنين ونهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يقال للمتزوج بالرفاء والبنين . قال ابن الأثير : الرفاء الالتئام والاتفاق والبركة والنماء وهو من قولهم رفأت الثوب رفأ ورفوته رفوا ، وإنما نهي عنه كراهية لأنه كان من عادتهم ولهذا سن فيه غيره انتهى ( وجمع بينكما في خير ) : قال الزمخشري : معناه أنه كان يضع الدعاء له بالبركة موضع [ ص: 132 ] الترفية المنهي عنها .

قال المنذري : والحديث أخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجه . وقال الترمذي : حسن صحيح .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث