الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الحج

مسألة :


يا عالم العصر لا زالت أناملكم تهمي وعلمكم في الأرض ينتشر     هل النبيون حجوا البيت كلهم
أو لم يحج به بعض كما ذكروا ؟     عن صالح مع هود أن حجهما
للبيت أنكر يا مولى له نظر     وآدم حين حج البيت هل أحد
لرأسه حالق إن كان قد ذكروا     هل بالحديد وهل جبريل فاعله
أو جوهر أو بغير هل لذا أثر ؟     اكشف لنا وأبن لا زلت ترشدنا
طرق الصواب إلى أن ينتهي العمر     ثم الصلاة على المختار من مضر
ما دام للبيت حجاج ومعتمر



الجواب : نعم ، ورد عن عروة بن الزبير قال : ما من نبي إلا حج هذا البيت ، إلا ما كان من هود وصالح تشاغلا بأمر قومهما حتى قبضهما الله ولم يحجا ، أخرجه ابن إسحاق في المبتدأ ، وابن عساكر في تاريخه ، وقصته أن جبريل حلق رأس آدم عليهما السلام حين حج بياقوتة من الجنة ، رويناها في تاريخ الخطيب من طريق جعفر بن محمد عن آبائه ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث