الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أجر بيوت مكة

جزء التالي صفحة
السابق

باب أجر بيوت مكة

3107 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عيسى بن يونس عن عمر بن سعيد بن أبي حسين عن عثمان بن أبي سليمان عن علقمة بن نضلة قال توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وما تدعى رباع مكة إلا السوائب من احتاج سكن ومن استغنى أسكن [ ص: 266 ]

التالي السابق


[ ص: 266 ] قوله : ( رباع مكة ) بكسر الراء دورها إلا السوائب ، أي : الغير المملوكة لأهلها ، بل المتروكة لله لينتفع بها المحتاج إليها (أسكن ) غيره بلا إجارة ، وفي الزوائد : إسناده صحيح على شرط مسلم وليس لعلقمة بن نضلة عند ابن ماجه سوى هذا الحديث وليس له شيء في بقية الكتب . قلت : الحديث حجة إذ يروى ذلك ، لكن قال الدميري علقمة بن نضلة لا يصح له صحبة وليس له في الكتب شيء سواه ذكره ابن حبان في أتباع التابعين من الثقات ، وهذا الحديث ضعيف ، وإن كان الحاكم رواه في مستدركه اهـ . قلت : كأنه قصد بذلك الجواب عن مذهبه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث