الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحوال البعث

مسألة :


ما قول حبر بحر أفكاره أبدى عجيبا عم في عصره     وفاض منه أنهرا بالهدى
في سائر الأقطار من دره     تأليفه صاغ لنا عسجدا
عاطره قد ضاع في نشره     حكى لنظم الدر في جيده
وحاز حسن السبك في نثره في الطفل إن مات صغيرا فهل يحشر في الأخرى على عمره     وفي جنان الخلد يبقى كذا
أو بعد حشر زيد في قدره     وهل له في الحور من زوجة
ينكحها ما القول في أمره     وأمر ولدان حكاهم لنا
رب العلا الرحمن في ذكره     أمن بني آدم أم خلقهم
كالحور يا من فاق في دهره     لكم علوم أعجزت من مضى
ومن بقي قد صار في فكره     وسلموا أن الذي نلتمو
منحة رب العرش من سره     يثيبكم جناته مثلما
بذلتم الإجهاد في نصره



الجواب :


الحمد الله على يسره     وأشكر الهادي على نشره
الطفل يأتي مثلما قد مضى     في خلقه والقدر في حشره
[ ص: 240 ] وعندما يدخل جناته     يزداد كالبالغ في قدره
وكم له في الخلد من زوجة     من بشر والحور في قصره
والحور والولدان جنس سوى     ليسوا بني آدم فاستقره



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث