الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في أحكام تتعلق بالفتيا

جزء التالي صفحة
السابق

( ولا تصح ) الفتيا ( من فاسق لغيره وإن كان مجتهدا ) لأنه ليس بأمين على ما يقول وفي إعلام الموقعين قلت : الصواب جواز استفتاء الفاسق إلا أن يكون معلنا بفسقه داعيا إلى بدعته ( لكن يفتي ) المجتهد الفاسق ( نفسه ) لأنه لا يتهم بالنسبة إلى نفسه ( ولا يسأله ) أي الفاسق ( غيره ) لعدم حصول المقصود والوثوق به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث