الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة التطوع وما يتعلق بها

( ومن أدرك مع إمامه ركعة ) من وتره ( فإن كان ) إمامه ( يسلم من ثنتين ) من الوتر كالشافعي والحنبلي والمراد ( وسلم أجزأ ) المأموم وتره لأن أقله ركعة وقد أتى بها مستقلة ( وإلا ) بأن لم يسلم من ثنتين ، بل أحرم بالثلاث ، وأدركه مأموم في الثالثة ( قضى ) مأموم ما فاته كصلاة إمامه نصا ، لئلا يختلف على إمامه . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث