الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الطلاق

الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما .

[12] الله الذي خلق سبع سماوات مبتدأ وخبر.

ومن الأرض مثلهن في العدد، ونصبه عطف على (سبع) أي: وخلق من الأرض مثلهن، قيل: ليس في القرآن آية تدل على أن الأرضين سبع إلا هذه الآية، وفي التفسير بين كل سماءين مسيرة خمس مئة عام، وكذلك غلظ كل سماء، والأرضون مثل السموات.

يتنزل الأمر بينهن بالوحي من السماء السابعة إلى الأرض السفلى، ثم علل الخلق والتنزيل فقال: لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما فلا يخفى عليه شيء، وهو عموم على إطلاقه، ونصب (علما) على المصدر المؤكد؛ لأن المعنى: وأن الله قد علم كل شيء علما، والله أعلم. [ ص: 93 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث