الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الفجر

كلا بل لا تكرمون اليتيم .

[17] كلا ردع للإنسان عن قوله: الغنى إكرام، والفقر إهانة، فحق من ابتلي بالغنى أن يشكر ويطيع، ومن ابتلي بالفقر أن يشكر ويصبر، وأما إكرام الله، فهو بالتقوى، وإهانته، فبالمعصية، ثم أخبر بأعمالهم فقال:

بل فعلهم أسوأ من قولهم، وأدل على تهالكهم بالمال، وهو أنهم.

لا تكرمون اليتيم بالإحسان إليه مع غناهم، واليتيم من بني آدم: [ ص: 360 ]

هو الذي فقد أباه وكان غير بالغ، ومن البهائم: ما فقد أمه.

قال - صلى الله عليه وسلم: "أحب البيوت إلى الله تعالى بيت فيه يتيم يكرم".

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث