الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمنا

جزء التالي صفحة
السابق

وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمنا ؛ يعني مكة ؛ واجنبني وبني أن نعبد الأصنام ؛ وتقرأ: "وأجنبني وبني"؛ على "أجنبته كذا وكذا"؛ إذا جعلته ناحية منه؛ وكذلك "جنبته كذا وكذا"؛ ومعنى الدعاء من إبراهيم - عليه السلام - أن يجنب عبادة الأصنام؛ وهو غير عابد لها؛ على معنى: "ثبتني على اجتناب عبادتها"؛ كما قال: واجعلنا مسلمين لك ؛ أي: "ثبتنا على الإسلام".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث