الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب الصداق

2105 حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا عبد العزيز بن محمد حدثنا يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة قال سألت عائشة رضي الله عنها عن صداق النبي صلى الله عليه وسلم قالت ثنتا عشرة أوقية ونش فقلت وما نش قالت نصف أوقية

التالي السابق


( فقالت : ثنتا عشرة ) : بسكون الشين ويكسر ( أوقية ) : بضم الهمزة وتشديد المثناة التحتية وهي أربعون درهما ( ونش ) : بفتح النون وشين معجمة مشددة أي معها نش أو يزاد نش . قال ابن الأعرابي : النش ، النصف من كل شيء ، ونش الرغيف نصفه . قال الخطابي : النش عشرون درهما وهو اسم موضوع لهذا القدر من الدراهم غير مشتق من شيء سواه . قال النووي : استدل أصحابنا بهذا الحديث على استحباب كون المهر خمسمائة درهم ، والمراد في حق من يحتمل ذلك . فإن قيل : فصداق أم حبيبة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - كان أربعة آلاف درهم أو أربعمائة دينار ، فالجواب أن هذا القدر تبرع به النجاشي من ماله إكراما للنبي - صلى الله عليه وسلم - انتهى .

قال المنذري : وأخرجه مسلم والنسائي وابن ماجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث