الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحكم بين أهل الذمة

باب الحكم بين أهل الذمة

3590 حدثنا أحمد بن محمد المروزي حدثني علي بن حسين عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس قال فإن جاءوك فاحكم بينهم أو أعرض عنهم فنسخت قال فاحكم بينهم بما أنزل الله

التالي السابق


( فإن جاءوك ) : أي لتحكم بينهم ( فاحكم بينهم أو أعرض عنهم ) : في تفسير الجلالين : هذا التخيير منسوخ بقوله وأن احكم بينهم الآية ، فيجب الحكم بينهم [ ص: 401 ] إذا ترافعوا إلينا وهو أصح قولي الشافعي رحمه الله ولو ترافعوا إلينا مع مسلم وجب إجماعا ( فنسخت ) : بصيغة المجهول ( قال ) : أي الله تعالى ( فاحكم بينهم ) : أي بين أهل الكتاب إذا ترافعوا إليك ( بما أنزل الله ) : أي إليك وبعده ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق والحاصل أن الآية الأولى منسوخة بالآية الثانية .

قال المنذري : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث