الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التوكل واليقين

باب التوكل واليقين

4164 حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني ابن لهيعة عن ابن هبيرة عن أبي تميم الجيشاني قال سمعت عمر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا [ ص: 541 ]

التالي السابق


[ ص: 541 ] قوله : ( حق توكله ) بأن لم يخطر ببالك مداخلة لغيره تعالى في الرزق أصلا وعملتم بمقتضاه (لرزقكم ) كل يوم رزقا جديدا من غير أن تحتاجوا إلى حفظ المال ولا يلزم منه ترك السعي في تحصيل ذلك بالخروج والحركة فإن السعي معتاد في الطير وقد ذكر في الحديث بـ قوله : ( تغدو ) أي : تخرج من أول النهار (خماصا ) بكسر جياعا (وتروح ) أي : آخره (بطانا ) بكسر الباء ، أي : ممتلئة الأجواف قال السيوطي : الخماص جمع خميص والبطان جمع بطين قلنا هما كالكرام جمع كريم ، والله أعلم وفيه أن الحاجة في الإنسان إلى حفظ المال ، إنما جاءت من جهة ترك حق التوكل على الجليل المتعال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث