الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقد رخص في الإمامة في المصحف

جزء التالي صفحة
السابق

وقد رخص في الإمامة في المصحف

" حدثنا عبد الله، قال: حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا ابن إدريس ، عن شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، " أنه كان يؤمها عبد لها في مصحف "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا محمد بن يشار , قال: أخبرنا محمد ، حدثنا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة , [ ص: 657 ] رضي الله عنها، " أنه كان يؤمها غلام لها في المصحف "

حدثنا عبد الله، حدثنا يحيى بن محمد بن السكن ، حدثنا عثمان بن عمر ، أخبرنا يونس ، عن الزهري ، عن القاسم ،أن عائشة كانت " تقرأ في المصحف , فتصلي في رمضان أو غيره "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن سلمة المرادي ، حدثنا ابن وهب ، عن يونس ، عن ابن شهاب ، عن القاسم ،أن عائشة كانت " تقرأ في المصحف , فتصلي في رمضان "

حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا ابن علية ، عن أيوب ، عن القاسم بن محمد , قال: كان " يؤم عائشة عبد يقرأ في المصحف " ، حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، حدثنا سليمان ، حدثنا [ ص: 658 ] حماد ، عن أيوب بهذا

حدثنا عبد الله ، حدثنا أحمد بن سعيد بن بشر ، حدثنا عبد الله بن وهب , قال: أخبرني جرير بن حازم ، عن أيوب السختياني ، عن ابن أبي مليكة ،أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كان " يؤمها غلامها ذكوان في المصحف "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا علي بن محمد بن أبي الخصيب , قال: أخبرنا وكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبي بكر بن مليكة ، عن عائشة ، " أنها أعتقت غلاما لها عن دبر، فكان يؤمها في شهر رمضان في المصحف "

، حدثنا هارون بن إسحاق , قال: أخبرنا عبدة ، عن هشام ، عن رجل ، عن عائشة بهذا

[ ص: 659 ] حدثنا عبد الله، قال: حدثنا علي بن أبي الخصيب ، حدثنا وكيع ، عن الربيع ،عن الحسن , قال: " لا بأس أن يؤم في المصحف إذا لم يجد " ، يعني من يقرأ بهم

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن خلاد ، حدثنا يزيد ، حدثنا مبارك ،عن الحسن ، " أنه كان يعجبه إذا كان مع رجل ما يقرأ , أن يردده ويؤم به في رمضان، وإن لم يكن معه شيء أن يقرأ في المصحف "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا هارون بن إسحاق ، حدثنا ابن فضيل ، عن إسماعيل بن مسلم ،عن الحسن , قال: " لا بأس أن يقرأ في المصحف ويؤم به "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أسيد بن عاصم ، حدثنا عبد الله بن حمران ، حدثنا الأشعث ،عن الحسن ، " أنه كان لا يرى بأسا أن يؤم الرجل القوم في المصحف "

[ ص: 660 ] حدثنا عبد الله، قال: حدثنا هارون بن سليمان ، حدثنا أبو عامر ، حدثنا رباح ، عن عطاء ، " أنه كان لا يرى بأسا أن يقرأ في المصحف في الصلاة "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني ، حدثنا عبد الله بن وهب ، حدثنا معاوية ، عن صالح بن يحيى بن سعيد الأنصاري , قال: " لا أرى بالقراءة من المصحف في رمضان بأسا " ، يريد القرآن

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا إبراهيم بن مروان بن محمد الطاطري ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد العزيز بن محمد , قال: حدثني محمد بن عبد الله ابن أخي ابن شهاب , قال: سألت ابن شهاب عن القراءة في المصحف يؤم الناس، فقال: " لم يزل الناس منذ كان الإسلام يفعلون ذلك "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أبو الطاهر ، قال: أخبرنا ابن وهب , قال: حدثني عبد العزيز بن محمد ، عن محمد بن عبد الله ابن أخي ابن شهاب ، عن [ ص: 661 ] عمه ، عن رجل يصلي لنفسه أو يؤم قوما، هل يقرأ في المصحف ؟ فقال: " نعم، لم يزل الناس يفعلون ذلك منذ كان الإسلام "

حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أبو الربيع ، قال: أنا ابن وهب , قال: سمعت مالكا ، وسئل عمن يؤم الناس في رمضان في المصحف , فقال: " لا بأس بذلك إذا اضطروا إلى ذلك , قال: وكان العلماء يقومون لبعض الناس في رمضان في البيوت "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث