الأربعاء 16 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ملاقاة طرف العباءة لبراز القطط هل ينجسها؟

الثلاثاء 4 شعبان 1440 - 9-4-2019

رقم الفتوى: 395857
التصنيف: تطهير النجاسات

 

[ قراءة: 285 | طباعة: 10 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كنت لابسة عباءة، وبينما أنا أمشي كان على الأرض براز قطط، والعباءة قد لامسته، فهل تنجست العباءة؟ ولو لامست العباءة طرف البنطال، فهل يتنجس؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن فضلات القطط من بول, أو رجيع، تعتبر نجسة عند جمهور أهل العلم، كما تقدم في الفتوى: 2024.

لكن إذا كانت تلك العباءة، قد مرّتْ على براز القطط وهو يابس, فإن ما علق بها من غبار النجاسة، يطهر بالمرور بعده على مكان طاهر.

أما إن كان براز القطط رطبًا, فيتنجس الموضع الذي لاقاه من هذه العباءة, ولا يطهر إلا بالماء، عند أكثر أهل العلم، وقال بعض المحققين: يطهر بالمرور على مكان طاهر أيضًا, فلا فرق عندهم بين النجاسة الجافّة والرطبة, وراجعي تفاصيل مذاهب أهل العلم في الفتوى: 130077.

أما طرف البنطال، فإنه لا يتنجس بمجرد الشك في انتقال النجاسة إليه؛ لأن الأصل طهارته، ولا ينتقل عن هذا الأصل إلا بيقين، وراجعي الفتوى: 230548.

ونحذرك من الوقوع في الوساوس, فإن ضررها كبير, فننصحك بالإعراض عنها، فإن ذلك علاج نافع لها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة