English| Deutsch| Français| Español

  عن طلق بن قيس قال: قال أبو ذر: إذا صمت فتحفَّظ ما استطعت .. وكان طلق إذا كان يوم صومه دخل فلم يخرج إلاّ لصلاة  

الفتاوى

اخي سيجري عملية جراحية، ولا يستطيع دفع ثمنها، وأبي على المعاش، وسيساعده في العملية، ولكنه يملك ثمنها بالكامل، كمكافأة نهاية الخدمة، وليس عنده دخل آخر، فهل يجوز أن أدفع لأخي من زكاتي، وهو غير قادر على دفع

عقار موروث، تم بيعه، فكم نصيبي من بيع العقار الموروث؟ وهل يخرج منه زكاة مباشرةً، أم بعد مرور الحول؟

أمي تسكن بعمارة أوقاف، يسكنها عوائل فقيرة, منذ أكثر من شهر تم قطع المياه عنهم؛ لعدم مقدرة جميع الساكنين على السداد، مع العلم أن والدتي دفعت المبلغ المستحق عليها ولكن باقي العوائل بعضهم يرفض السداد، وبعضهم

هل يجوز إعطاء الزكاة كأجرة؟ أنا شهريا أعطي لخادمة البيت راتبا، ولما جاء وقت الزكاة أعطيتها راتبها، وأنا في نيّتي أنني أعطيتها الزكاة. فهل تعتبر زكاة؟ وهل يجوز ذلك؟

توفي والدي -رحمه الله- ونحسبه كان من أهل الخير، وقد توفي في صلاة الجماعة. نسأل الله أن تكون خاتمة خير له. أود أن أسأل عن أمر يتعلق بزكاة ماله. فمنذ 12 سنة تقريباً كانت أمي تخالفه في إخراج الزكاة، وتقول

استرددت أموال شقة كنت أحجزها لابني؛ لعدم قدرتي على استكمال أقساطها، فمتى تجب الزكاة على تلك الأموال التي استرددتها: هل بعد مرور حول عليها، أم بمجرد استردادها؟

أريد أن أسأل في موضوع الزكاة؛ لأني عندي مال قسمته بالنصف، وأعطيت أمي النصف الأول، والنصف الثاني كنت أريد أن أعطيه لأحد من الفقراء الذين يعيشون معنا في نفس البلد. لكن أمي اقترحت علي أن أعطيها أيضا النصف

عندي شقة اشتريتها لبنتي البالغة من العمر &1633;&1636; سنة؛ لكي أبيعها وأشتري لها جهازها عندما يحين وقت جهاز عرسها -إن شاء الله-، مع العلم أني قد أجرتها إيجارًا شهريًّا؛ لمساعدتي على عبء المعيشة، فهل يلزم

نحن عائلة مكونة من ست إخوة -أربع إناث، وذكرين- مات أبي، وأمي ما زالت على قيد الحياة. أمي لها مبلغ مدخر يفوق نصاب الزكاة، ولها أيضاً كمية من الذهب المدخر (كمية صغيرة ولكنها بلغت النصاب). أيضاً أمي تقاعست

ما هو حكم ادخار الأموال، وعدم استثمارها، مع العلم أن البلد الذي أسكن فيه، قد زاد الخناق عليه، وأنني أقوم كل سنة بدفع زكاة هذا المال؟

السابق