English| Deutsch| Français| Español

  تذكر أنه ببزوغ فجر هذه الجمعة :هناك حبيب لك ولربك ينتظر صلاتك عليه، وهناك قبر مظلم ينتظر نورك بسورة الكهف، وهناك ساعة استجابة تنتظرك لترتفع منزلتك عند ربك، وهناك أخ لك ينتظر دعائك له في ظهر الغيب 

الفتاوى

أنا شاب في الثلاثينيات، متزوج، لدي طفلان، أعمارهما ست سنوات. مشاكلي مع زوجتي قد بدأت قبل الزواج. كنت وقتها شابا ضائعا، لا صلاة، ولا أي اهتمام بالدين، وكان زواجي تقليديا. استمرت المشاكل طيلة عشر سنوات،

زوجتي تخرج بدون علمي، وتقوم بذلك، وتخبرني، وهي تعلم أن هذا يغضبني. ماذا أفعل؟ بعد 16 سنة زواج حلفت يمين طلاق، ووقع الطلاق، ولا يهمها أيُّ شيء.

كيف أتصرف مع أم زوجي التي تجاوزت حدودها، تهينني، وتجرحني، وتؤذيني بشتى الطرق، تتهمني بالسرقة، وتمنع ابنها من التعامل معي جيدا، وتحرضه، كما تمنعه من التكلم معي، وتقول له: عاملها كأنها زوجة غير صالحة -فاسدة-.

عندنا قريبة، لديها زوج، وهو قبل سنين كانت ترى زوجته بقايا أغراض لنساء دخلن بيتها، وهو يعلم أنها تعلم عن هؤلاء النساء، لكن لا أعلم هل هو يزني أم لا؟ مع أنها كانت تذهب إلى أهلها، لكن كانوا يغصبونها عليه.

نحن لم نرزق بأبناء، فقامت زوجتي بالاعتكاف دون إذن مني، مع العلم أن الاعتكاف كان في أيام دورتها، ولكنها قررت من نفسها أن هذا ليس دم حيض، ولكن دم استحاضة، وكانت تصلي، وتقيم الليل، وتقرأ القرآن على ماء، وتغتسل

أنا متزوج منذ ست سنوات، ورزقت بطفلة عمرها 5 سنوات، وزوجتي تفضل دائما أهلها على بيتها وزوجها وأهلها. بمعنى والدتها وشقيقتها وشقيقها. ويظهر ذلك بتكرار السفر إليهم لمدة أسبوع أو أكثر كل شهر، لأي سبب خاص بعائلتها،

أنا شخص متزوج منذ أكثر من عشر سنوات، عندي ثلاثة أطفال: بنتان وولد. قبل مدة شككت في أن زوجتي تخونني، وكنت أقول في نفسي: أعوذ بالله وسوسة شيطان. وفي منتصف الليل ضبطتها تكلم أحد الأشخاص فيديو على الإنترنت.

أنا عندي مشكلة مع الزوجة، نتشاجر دائما على أتفه الأسباب، لكن كلما حدث ذلك يومين أو ثلاثة أبادر بالصلح من أجل استمرار حياتنا الزوجية، وتجاوز ذلك. لكن هذه المرة تخاصمنا، أنا وزوجتي، وترفض التحدث معي تقريبا

أنا متزوجة منذ 13 سنةً، وأعاني من زوجي، فهو يشك في أي تصرف، ويراقب جوالي وتحركاتي، رغم أني لا أغادر المنزل إلا نادرا. يشتمني ويسبني، ويتنمر على شكلي، وعلى مظهري، رغم أني أهتم بمظهري. يسيء معاملتي أمام

تزوجت زوجتي منذ أربعة عشر عمًا عن حبّ، ولديّ طفل عمره ست سنوات، وطفلة عمرها سنتان، ومنذ زواجنا لم تكن هناك علاقة جنسية؛ لإصابتها بالتشنج المهبلي، وقد حاولنا مدة ثلاث سنوات مع الأطباء دون نتيجة؛ مما أثّر

السابق