الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (141) الترتيب الحالي:

  • شراء الذهب نسيئة وبزيادة لا يجوز رقم الفتوى 11149  المشاهدات: 4546  تاريخ النشر 28-10-2001

    شركة تشتري منها ذهبا بقيمة 800 دولار وتصبح من أعضائهاعلما بأن القيمة الفعلية للذهب المشترى300 دولار وعندما تستطيع إقناع عشرة أشخاص بالاشتراك بدفع كل شخص ل 800 دولار يرسلون لك شيكا بمبلغ 400 دولار وهكذا إلى ماشاء الله الرجاء تبيان الحكم الشرعي بذلك مع ذكر.. المزيد

  • مبادلة الذهب الخام بالمصنوع مع دفع الفرق : لا تجوز رقم الفتوى 8616  المشاهدات: 4571  تاريخ النشر 12-6-2001

    رجل يعمل فى صناعة الذهب يأخذ من رجل كيلوا من الذهب الخام ويقوم بالتصنع ويأخذ مقابل هذا مبلغاً من المال ماحكم هذا العمل؟وأحيانا يأخذ الصائغ كيلو ذهب ويعطى كيلو ذهب مصنوع ويأخذ مبلغا من المال مقابل الصناعة فما حكم هذا العملوجزكم الله خيرا .. المزيد

  • حكم بيع الأصناف الربوية بالنقود رقم الفتوى 8380  المشاهدات: 5289  تاريخ النشر 28-5-2001

    قال رسول صلى الله عليه وسلم: الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبر بالبر، والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح، مثلاً بمثل، سواء بسواء، يدًا بيد، هاء وهاء. هل هذا يعني أنه لا يجوز شراء هذه المواد عن طريق النقود بأقساط مؤجلة؟ مثلا الذي يقتني المواد.. المزيد

  • شراء الطعام بغير جنسه لا يشترط فيه المثل ولا التقابض رقم الفتوى 7710  المشاهدات: 3347  تاريخ النشر 23-4-2001

    بسم الله الرحمان الرحيمشيوخنا الكرام، إليكم سؤالي التالي: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبر بالبر، والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح مثلاً بمثل، يداً بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى.. الآخذ والمعطي فيه.. المزيد

  • علة الثمنية موجودة في النقد الحالي رقم الفتوى 5438  المشاهدات: 33660  تاريخ النشر 18-5-2000

    جزاكم الله خيرا على معاونتكم في التعرف على أمور ديننا. فقد علمت أن بيع الذهب بالدولار دينا لا يجوز لاتحاد العلة فيهما وهى الثمنية . لكن أعتقد والله أعلم أن الثمنية في الذهب والفضة كانت فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لأن الأموال كانت تضرب منهما فى ذلك.. المزيد

  • علّة التبايع بهذه الكيفية في الأصناف الربوية رقم الفتوى 1920  المشاهدات: 4742  تاريخ النشر 1-11-1999

    جاء في الحديث: "الذهب بالذهب" إلى آخر الحديث الشريف. اقول ما معنى أن البر بالبر أعني هل يمكن أن يبيع إنسان إنساناً براً ويعطيه الآخر براً ما الفائدة من التبايع على النحو الذي أفهمه من الحديث؟ أرجو توضيح الحديث بالأمثلة لأني في حاجة ماسة لمعرفة الجواب.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: