الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (2515) الترتيب الحالي:

  • الاسترسال مع الخواطر وأحلام اليقظة رقم الفتوى 416383  المشاهدات: 817  تاريخ النشر 31-3-2020

    أحلم أحلام اليقظة بشكل غير مفرط -والحمد لله-، وهي ليست أحلامًا، وتخيلات محرمة، بل عادية، كالشهرة مثلًا، وهكذا، فعندما أتخيل الشهرة مثلًا، أبدأ بتمثيلها بأفعالي وحدي، ولا أمثلها على الناس، فهل هذا الحال داخل في قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: "إن.. المزيد

  • أسباب وسواس زوال الرزق ، وطرق التخلص منه رقم الفتوى 415582  المشاهدات: 540  تاريخ النشر 25-3-2020

    أعاني من وسواس زوال الرزق وفقدان العمل. فكيف السبيل للتخلص منه؟ وهل من أدعية لذلك؟.. المزيد

  • هل الوسواس القهري ابتلاء من الله أم عقوبة؟ رقم الفتوى 411187  المشاهدات: 18764  تاريخ النشر 16-1-2020

    هل الوسواس القهري ابتلاء من الله، أم هو من شر نفسي، والإنسان مخير فيه؟.. المزيد

  • نصائح للمبتلى بوساوس الخوف من موت الأقارب رقم الفتوى 410131  المشاهدات: 5477  تاريخ النشر 1-1-2020

    هذه هي المرة الخامسة التي أطرح فيها مشكلتي عليكم، وهي نفسها ولم أجد لها حلًّا. مشكلتي مع الوسواس بدأت قبل 14 سنة، وبدايته كان خوفًا من الموت يأتيني عند النوم، وبعدها أصبح الخوف من الموت يأتيني في كل وقت، وملازم لفكري، وأرى الناس فأقول: لماذا نولد ونحن.. المزيد

  • عدم الالتفات إلى الوساوس من جملة المدافعة رقم الفتوى 409912  المشاهدات: 7137  تاريخ النشر 30-12-2019

    لديَّ سؤال بخصوص الحديث: إِنَّ اللهَ تَجاوَزَ عَنْ أُمَّتي ما حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسها ما لَمْ تَعْمَلْ أَوْ تَتَكَلَّمْ. هل يعتبر البحث عن طرق للتخلص منها يعتبر تكلم بها أو عمل؟ وسؤال ثانٍ: كيف الشخص يتجاهلها ويكون بنفس الوقت يدافعها وكارها لها؟.. المزيد

  • المؤاخذة بمآلات الخواطر رقم الفتوى 407983  المشاهدات: 4373  تاريخ النشر 27-11-2019

    يوجد حديث للرسول -عليه الصلاة والسلام- يقول فيه: إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم. أنا تحدثني نفسي كل ثانية وكل دقيقة, لا ينفك الحديث عن نفسي لأنني وحيد هُنا. وأحيانا تصدر أفعال مني كردة فعل عما يدور في مخيلتي. ثم أتذكر أن هذا.. المزيد

  • الجمع بين الرقية والأدوية في الأمراض النفسية رقم الفتوى 406519  المشاهدات: 6783  تاريخ النشر 3-11-2019

    هل الأمراض النفسية ضعف لدين العبد؛ بحيث لا يتحقق فيه قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: المؤمن القوي خير وأحب الي الله من المؤمن الضعيف. وهل تمنع الرقية الشرعية تناول الدواء النفسي... المزيد

  • علاج وساوس العقيدة رقم الفتوى 404422  المشاهدات: 11691  تاريخ النشر 29-9-2019

    كيف للوسواس أن يؤثر في أعمال القلوب ؟ فقد ضاق عليّ الأمر كثيرًا، فلا أستطيع التمييز بين إيماني وصدقي والوسوسة، -خاصة المتكرر منها-، فقد صارت ملازمة للذِّكر، والمشكلة أن الأمر ليس مجرد أفكار، وإنما مشاعر حقيرة كفرية استهزائية، لا تطاق، فكيف يوسوس الشيطا.. المزيد

  • أضواء على حديث: إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت بها أنفسها... رقم الفتوى 398836  المشاهدات: 11897  تاريخ النشر 20-5-2019

    سؤالي عن: "ما لم يعمل، أو يتكلم" في حديث: إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت بها أنفسها، ما لم تعمل أو تتكلم. ما حدود الكلام هل يعني إذا حرك شخص لسانه بدون صوت، أو حرك شفتيه بدون تحريك اللسان، أو تحدث داخل نفسه؟ نرجو تفصيل معنى الكلام والعمل. وجزاكم الله خيرا... المزيد

  • الواجب تجاه توارد خواطر السوء رقم الفتوى 397696  المشاهدات: 7401  تاريخ النشر 1-5-2019

    ما حكم أن أقسم بالله على شيء حرام، مثل: إذا حدث هذا، والله لأشربن الخمر، أو شيء من هذا القبيل؟ وما حكم قول الكلام البذيء، وما أضراره في الدنيا والآخرة؛ لأن أصدقائي يقولونه للمزاح، وقد نصحتهم كثيراً بالتوقف عنه؟ وبما أن رمضان اقترب. ما حكم العبارات.. المزيد

  • ضابط التفريق بين النطق بقصد وبغير قصد رقم الفتوى 397693  المشاهدات: 3982  تاريخ النشر 1-5-2019

    أحد الأصدقاء، يقول ما يجري في خواطره بدون قصد. أريد أن أعرف حكم هذا؟ وكيف يفرق بين الكلام بقصد وبدون قصد؛ لأن لديه تأنيب ضمير شديد؟ وشكراً. .. المزيد

  • علاج الوساوس في ذات الله جل وعلا رقم الفتوى 394990  المشاهدات: 5974  تاريخ النشر 1-4-2019

    أنا شاب في 13 من العمر، محافظ على الصلاة، والقرآن. منذ شهر تقريبًا كنت أقرأ القرآن، فوقفت أتدبر قوله تعالى: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ)، وأثناء التدبر شعرت كأن أحدًا يقول: ربما لا يوجد الله، ولا جنات، فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله، فما.. المزيد

  • اصطدم بسيارة وهرب ثم وسوس بأن المصدوم توفي رقم الفتوى 391675  المشاهدات: 3662  تاريخ النشر 7-2-2019

    شكر الله لكم الجهود التي تقومون بها، وجعلها الله في ميزان حسناتكم. صديقي مقيم في فرنسا، ذات يوم كان يسوق السيارة في الطريق السريع فيها، فازدحم الطريق الذي كان يسير به، فأراد تغييره، فنظر في المرآة الجانبية، فلم يشاهد أحدًا قادمًا، فغيّر مسار السيارة،.. المزيد

  • لا حرج في إخبار الموسوس للطبيب النفسي عن وساوسه رقم الفتوى 390700  المشاهدات: 4409  تاريخ النشر 24-1-2019

    حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بأن حديث النفس معفو عنه، ما لم نعمل به، أو نتكلم. هل يتعارض مع العلاج عند الطبيب من الوسواس؟ فبطبيعة الحال في حالة ما إذا ذهب الشخص للطبيب النفسي، أنه سوف يتحدث معه عن الأعراض والهواجس التي تراوده، من باب شرح الحالة للطبيب... المزيد

  • علاج الخواطر والوساوس المستقرة والعارضة رقم الفتوى 389233  المشاهدات: 5418  تاريخ النشر 27-12-2018

    تحدث معي أشياء غريبة، منذ فترة؛ فأصبحت أشك في كثير من الأشياء، لدرجة أني شككت مرة في وجود المقعد الذي أجلس عليه. وأحيانا أشعر أني شككت في وجود الله، ولا أكون متأكدا أهذا شك أم وسوسة؟ والأمر يحدث معي في اليوم أكثر من مرة تقريبا، فيما يتعلق بوجود الله،.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: