الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن ابن خلدون وهل كان من أهل السنة
رقم الفتوى: 100377

  • تاريخ النشر:الأحد 17 شوال 1428 هـ - 28-10-2007 م
  • التقييم:
27274 0 263

السؤال

السادة المشايخ الفضلاء أود أن أسأل هل ابن خلدون المؤرخ ومؤسس علم الاجتماع هل هو من أهل السنة والجماعة أم أنه من الباطنيين أو الفلاسفة ؟
رغبت في السؤال لأن هذا الشخص يوصف بأنه من أهم الشخصيات و العقليات في التاريخ و أنا خلفيتي عنه شبه معدومة فأرجو الافادة و جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فابن خلدون واحد من أعظم المفكرين المسلمين ولد بتونس سنة 1332مـ الموافق لسنة 732 هـ، وتوفي بمصر سنة 1406 مـ الموافق لسنة 808 هـ.

وتلقّى ابن خلدون تعليما كاملا كما هي العادة في عصره فأتقن علوما عديدة وبرع في اللغة العربية، ودرس القرآن والعلوم العقلية كالرياضيات والمنطق والفلسفة، كما ألمّ بالفقه.

وقد ألف كتابه الشهير: «كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيّام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر».

قضى المرحلة الأخيرة من حياته في القاهرة عاصمة دولة المماليك التي كانت تضم آنذاك الشام و مصر.

وهناك خصّص جزءا كبيرا من وقته للمطالعة والكتابة إلى جانب شغله لمنصب القضاء وإلقائه دروسا في جامع الأزهر أوّل جامعة أسّست بالقاهرة.

وتفيد آثاره أنه كان رجل دين وفكر وعلم، وأنه كان سنيا في منهجه ومعتقده.

يقول محذرا من الخوض فيما وقع بين الصحابة -رضي الله عنهم-: «فإيّاك أن تعود نفسك أو لسانك التعرض لأحد منهم، ولا يشوِّش قلبك بالريب في شيء مِمّا وقع منهم. والتمِس لهم مذاهب الحق وطرقه ما استطعت، فهم أولى الناس بذلك. وما اختلفوا إلا عن بيّنة، وما قاتلوا أو قتلوا إلا في سبيل جهادٍ أو إظهار حق. واعلم أن اختلاف الصحابة رحمةٌ لمن بعدهم من الأمة ليقتدي كل واحد بمن يختاره منهم ويجعله إمامه وهاديه ودليله. فافهم ذلك وتبيّن حكمة الله في خلقه وأكوانه».

ومن هذا المقال يتضح أنه لم يكن مجرد فيلسوف أو عالم اجتماع، وأنه إنما كان واحدا من علماء أهل السنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: