الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرقية بالقرآن والأدعية المأثورة
رقم الفتوى: 101706

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ذو القعدة 1428 هـ - 25-11-2007 م
  • التقييم:
19925 0 446

السؤال

ماهي الأدعية التي ينبغي لنا أن ندعو بها للمريض بمرض السرطان والتي نرجو فيها الشفاء والعافية بإذن الله .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نعلم في الشرع رقية لمرض السرطان، لكن يمكن أن يرقى صاحبه بأي رقية شرعية، وقد جعل الله تعالى كتابه سببا للشفاء، ووردت السنة بتخصيص بعض السور والآيات كالفاتحة والمعوذتين وآية الكرسي وغيرها، ويمكن الرقية بكل دعاء أو ذكر مشروع، وما جاء به القرآن والسنة من الأدعية هو أرجى في الاستشفاء به. ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم:19900.

وينبغي أن يأخذ في التداوي بعض الأسباب المادية كشرب ماء زمزم والعسل وغير ذلك من الأدوية النافعة التي يصفها أهل الاختصاص من الأطباء، نسأل الله أن يشفي جميع مرضى المسلمين.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: