الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حول تفسير ابن كثير وإحياء علوم الدين
رقم الفتوى: 103042

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 ذو الحجة 1428 هـ - 31-12-2007 م
  • التقييم:
6107 0 329

السؤال

كدت أن أضل بغير علم أخبرني جزاك الله خيرا فقد سمعت أن تفسير ابن كثير يحوي العديد من الإسرائيليات وإن كتاب إحياء علوم الدين للامام أبي حامد الغزالي فيه العديد من القصص الضعيفة والموضوعة وأن أحاديث كثيرة يظنها الكثير صحيحة يتضح في النهايه أنها ضعيفة جزاك الله عن الاسلام خيرا دلني على الكتب الثقات والأئمة الثقات الذين أقرأ لهم وأنا مطمئن آخذ منهم العلم الشرعى الصحيح بدون ضعف أو وضع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذين الكتابين كتابان مهمان في بابهما، فتفسير ابن كثير من أحسن التفاسير، وقد خرج أحاديثه الشيخ  مقبل الوادعي، مع أن ابن كثير كثيرا ما يذكر أسانيده وقد يبين ضعف الأحاديث وما هو إسرائيلي، وكلامه في التفسير والعقائد والأحكام معتمد عند أهل العلم.  وأما الإحياء فقد خرج أحاديثه الحافظ العراقي وهو جيد في كثير من المسائل التي تكلم عليها، وعليه ملاحظات فراجع فيها الكتب المعتمدة، والفتاوى ذات الأرقام التالية:

4412، 22007، 6784، 10695، 2410،80787.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: