الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خرج منه المني واقتصرعلى غسل فرجه جاهلا ثم توضأ وصلى
رقم الفتوى: 110828

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1429 هـ - 30-7-2008 م
  • التقييم:
4784 0 290

السؤال

ما حكم من خرج منه المني فغسل فرجه فتوضأ ثم صلى لعدم علمه بوجوب الاغتسال وتكرر هذا لمدة 5 سنوات هل يجب إعادتها أي الصلوات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن خرج منه مني واقتصرعلى غسل فرجه جاهلا ثم توضأ وصلى فقد ترك شرطا من شروط الصلاة جهلا، وقد اختلف أهل العلم في وجوب قضاء ما فاته من الصلاة.. فذهب بعضهم إلى عدم القضاء، وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية.

وقال بعضهم بوجوب قضائها وهذا هو المفتى به عندنا كما تقدم تفصيله في الفتوى رقم: 109981.

وبناء على وجوب الإعادة فعلى الشخص المذكور إعادة جميع الصلوات التي مضت عليه بدون اغتسال، وإذا لم يضبط عددها فليواصل القضاء حتى يغلب على ظنه براءة الذمة، وكيفية قضاء الفوائت االكثيرة تقدم بيانها في الفتوى رقم: 61320.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: