الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النذر إذا لم يعين وقته ينفذ في أي وقت
رقم الفتوى: 11818

  • تاريخ النشر:السبت 23 رمضان 1422 هـ - 8-12-2001 م
  • التقييم:
2055 0 184

السؤال

1-عندما كنت طالبة نذرت لله إذا نجحت بنسبة معينة أن أذبح حاشي وأفرقه على زميلاتي وبتوفيق الله نجحت بنفس النسبة التي نذرت عليها ولكن لم أف بالنذر والآن مضى خمس سنوات ولم أعد أعرف من زميلاتي اللاتي يشملهن النذر إلا عدداً بسيطاً وأنا أريد أن أف بالنذر فكيف يكون؟ وجزاكم الله خيراً أريد الفتوى عاجلا لكي أرتاح

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فكان الأولى بك والأبرأ لذمتك أن تبادري بتنفيذ النذر في أقرب وقت يتواجد فيه جميع زميلاتك اللاتي يشملهن النذر، ولكن ما دمت لم تحددي مدة معينة لذبح المنذور، فيجب عليك الآن ذبحه، وتفريقه على بقية زميلاتك، لأن هذا هو ما في وسعك، والله تعالى لا يكلف نفساً إلا وسعها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: