الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوفاء بالذبيحة على قصد الناذر
رقم الفتوى: 14456

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 محرم 1423 هـ - 18-3-2002 م
  • التقييم:
1886 0 205

السؤال

لقد نذرت عند تعييني عضو هيئة تدريس بالجامعة أن:-أن أقوم بذبح ذبيحةفلو قمت بشراء ذبيحة جاهزة أفضل للناس أم يستوجب علي أن أشتري ذبيحة وأذبحها؟وأخيراً تقبلوا مني كل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالذبيحة التي نذرت ذبحها، يجب الوفاء بها على الصورة التي حددتها في نذرك، فإن كان قصدك من الذبح عين الذبح وجب عليك ذلك، وإن كان قصدك مجرد توزيع لحم شاة فلك أن تشتريها مذبوحة وتوزع لحمها، لأن الأصل في ذلك قصد الناذر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: