الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيغة النذر الواجبة التنفيذ
رقم الفتوى: 15534

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 صفر 1423 هـ - 17-4-2002 م
  • التقييم:
4841 0 335

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من فضيلتكم أن توضحوا لي مسألة وهي: أحياناً كثيرة أقول: سأتبرع بكذا أو ساُصلي كذا. هل هذا يعد نذراً أم لا؟ و شكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالنذر:هو التزام مسلم مكلف قربة من القرب، ويشترط أن يكون بالنطق للقادر، أو بالكتابة أو الإشارة للعاجز عن النطق، وليس للنذر صيغة معينة خاصة به، بل يصح بكل قول يشعر بالالتزام كقولك: لله عليّ أن أنحر بدنة، ولئن شفى الله مريضي لأتصدقن بثلث مالي، ونحو ذلك...
وأما اللفظ المذكور في السؤال، فلا يعد نذراً لأنه لا يشعر بالالتزام، لكنه لا ينبغي للمسلم أن يقول بلسانه ما لا ينفذه في عمله، لأن هذه صفة ذميمة في الشخص ينبغي للمسلم الابتعاد عنها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: