الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبو الحسن بن القطان كان قطانا كأبيه
رقم الفتوى: 158395

  • تاريخ النشر:الخميس 8 رجب 1432 هـ - 9-6-2011 م
  • التقييم:
16334 0 781

السؤال

من تلاميذ ابن ماجه"أبوالحسن بن القطان"لماذايكتب هكذا هل القطان والد أبي الحسن.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أبا الحسن هو على بن إبراهيم القطان وقد ذكره بعض أهل العلم فسموه بأبي الحسن بن القطان منهم ابن ماكولا في إكمال الإكمال، والذهبي في السير، وبعضهم يذكر نسبه ثم يذكر لقب القطان بعد ذلك، وبعضهم يقول أبو الحسن القطان تارة، كما فعل الذهبي في الكاشف وفي تذكرة الحفاظ وفي السير أيضا.

والقطان لقب لمن يشتغل ببيع القطن، ولا يبعد أن يلقب به كل من الولد والوالد إذا اشتغلا بنفس المهنة، فلعل أبا الحسن ووالده إبراهيم قد اشتغلا بالمهنة نفسها فلقب كل منهما بها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: