حكم الاستفادة بالقسائم الشرائية المهداة من المحلات التجارية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستفادة بالقسائم الشرائية المهداة من المحلات التجارية
رقم الفتوى: 210802

  • تاريخ النشر:الأحد 8 شعبان 1434 هـ - 16-6-2013 م
  • التقييم:
9586 0 301

السؤال

اشتريت جوالا لزوجتي من إحدى المؤسسات التجارية الكبيرة, فقدموا لي هدية على شكل قسائم شرائية بمبلغ من المال لا تستخدم إلا في مؤسستهم، والآن أحتاج أن أشتري من نفس المؤسسة سلعة، لأن السعر عندهم أقل من المحلات الأخرى، فما حكم تلك القسائم الشرائية؟ وهل أستطيع استخدامها لشراء السلعة التي أرغب في شرائها منهم؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج من الاستفادة من هذه القسائم في شراء سلعة مباحة من المؤسسة المذكورة، ولمزيد من الفائدة عن حكم الجوائز التي تقدمها المحلات التجارية راجع الفتوى رقم: 3817.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: