كراهة الصلاة حيث تُسمَع الموسيقى - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كراهة الصلاة حيث تُسمَع الموسيقى
رقم الفتوى: 243517

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الأولى 1435 هـ - 9-3-2014 م
  • التقييم:
4846 0 212

السؤال

ما حكم الصلاة في منزل تسمع فيه الموسيقى من التلفاز مثلا، بالرغم من أن الشخص لا يسمع الموسيقى، ولكن وهو يصلي يكون أهله يشاهدون التلفار مثلا؟
ما حكم الصلاة في مكان يوجد به من لا يلتزم بستر العورة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالصلاة في الأماكن المذكورة، صحيحة؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: وجعلت لي الأرض مسجدا، وطهورا. متفق عليه. 

وعلى المسلم أن ينهى عن المنكر ما استطاع، وينبغي أن يبتعد عن كل ما من شأنه أن يلهيه في الصلاة ويشغله عنها، وبخاصة إذا كان محرما كالموسيقى، وقد أوضحنا في الفتوى رقم: 174391 أن الصلاة في مكان يعصى الله فيه، صحيحة مع الكراهة؛ ولتنظر أيضا الفتوى رقم: 96221.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: