حكم التيمم والجلوس في الصلاة لمن به وجع في ظهره - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التيمم والجلوس في الصلاة لمن به وجع في ظهره
رقم الفتوى: 272758

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 محرم 1436 هـ - 4-11-2014 م
  • التقييم:
8820 0 171

السؤال

أخي العزيز, أنا شاب عمري 20 سنة, أعاني من وجع بالظهر (ديسك)، في بعض الأوقات يصبح الوجع صعبا, ولا أستطيع الوضوء ولا الصلاة واقفا, فهل أتيمم؟ وهل يحق لي الصلاة جالسا؟
وشكرا لكم, وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه, أما بعد:

فأما الوضوء: فيمكنك أن تتوضأ قائمًا, وعند غسل الرجلين تصب عليهما الماء وأنت قائم من غير دلك؛ إذ الدلك سنة في قول جمهور أهل العلم, كما بيناه في الفتوى رقم: 126040، وإن كنت لا تستطيع الوضوء قائمًا, فتوضأ وأنت جالس؛ فالوضوء لا يشترط له قيام ولا جلوس, وعلى أي حال توضأت أجزأ.

وأما الصلاة: فإن كان يشق عليك القيام، فلك أن تصلي قاعدًا لحديث: "صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا, فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ" رواه البخاري. وسواء صليت جالسًا على الكرسي أو على الأرض فلا حرج، وقد بينا مشروعية الصلاة على الكرسي لمن عجز عن القيام في الفتوى رقم: 135346, ولمعرفة كيفية صلاة العاجز عن القيام راجع الفتوى رقم: 12785.

ونسأل الله أن يشفيك.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: