الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية المولودة باسم إيلا أو لانا أو آريانا أو تسبيح وما معناها
رقم الفتوى: 293605

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رجب 1436 هـ - 23-4-2015 م
  • التقييم:
20179 0 143

السؤال

هل يجوز تسمية المولودة باسم إيلا، أو لانا، أو آريانا، أو تسبيح. وما معناها؟
وأرجو ذكر بعض أسماء الصحابيات؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الأسماء (إيلا) و(لانا) و(آريانا) من الأسماء الأعجمية، ولا ينبغي للمسلم أن يسمي بها بناته، إلا إذا عرف معانيها، فلعلها تتضمن معنى سيئاً، أو شعاراً يتنافى مع الدين، والأخلاق، ولا يؤمن ذلك في هذا العصر الذي اختلطت فيه المفاهيم، واختلت فيه الموازين. وانظر في ذلك الفتوى رقم: 29185، والفتوى رقم: 76049.
وأما التسمية بتسبيح، فالظاهر جوازه، وإن كان الأولى العدول عنه إلى الأسماء المستحبة، وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 48619 أن (الظاهر أن التسمية بسبحان من غير إضافة إلى الله تعالى، لا شيء فيها، إذ لا يترتب عليها محذور شرعي)، وسبحان هي علم على التسبيح، فحكمهما واحد. قال في تاج العروس: وقال الزجاج : سبحان في اللغة تنزيه الله عز وجل عن السوء، (معرفة). قال شيخنا: يريد أنه علم جنس على التسبيح، كبرة: علم على البر، ونحوه من أعلام الأجناس الموضوعة للمعاني. وما ذكر من أنه علم هو الذي اختاره الجماهير، وأقره البيضاوي، والزمخشري، والدماميني، وغير واحد. انتهى.
ومن أسماء الصحابيات عائشة، وخديجة، وفاطمة، وأسماء، وزينب، وصفية، وحفصة، وراجع الفتوى رقم: 106887.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: