الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحية المسجد عند تكرار دخوله
رقم الفتوى: 29502

  • تاريخ النشر:الإثنين 30 ذو الحجة 1423 هـ - 3-3-2003 م
  • التقييم:
4137 0 199

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد: فهل تكفي تحية المسجد الأولى لمن أتى وصلاها ومن ثم خرج لحاجة أم أنه يجوز أن يصلي أخرى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد اتفق الفقهاء على مشروعية تحية المسجد لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس. رواه مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه.
إلا أنهم اختلفوا في من يتكرر منه الدخول والخروج للمسجد في أوقات متقاربة هل يكتفي بتحية واحدة عند أول دخوله؟ وإليه ذهب الحنفية والمالكية،أم أنه تستحب له إعادتها كلما دخل، وإليه ذهب الشافعية، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية ، وعلى كل حال فالأمر واسع فمن شاء أداها كلما دخل، وذلك أولى لتكثير الأجر، ومن شاء تركها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: