حكم من وجدت إفرازات في ملابسها بعد الانتهاء من الصلاة
رقم الفتوى: 302500

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 رمضان 1436 هـ - 8-7-2015 م
  • التقييم:
20464 0 218

السؤال

ذهبت لصلاة العشاء في المسجد، وتأكدت من أنني على طهارة قبل أن أخرج، وعندما ركبت السيارة شعرت بنزول شيء، وفي العادة أشعر بذلك ولا أجد شيئا، وقليلا من اﻷحيان أجد شيئا، فلم ألق بالا لذلك، ودخلت المسجد، وبعد الانتهاء من الفرض - ولست متأكدة - شعرت مرة أخرى بنزل شيء، فلم أهتم له، لأنه كغيره من المرات التي أشعر به فيها ولا أجد شيئا، وعندما انتهينا من صلاة التراويح ورجعت إلى المنزل وجدت بعض اﻹفرازات التي يبدو أنها قد نزلت منذ فترة، ولست متأكدة متى نزلت مني، فهل تجب علي إعادة الصلاة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد أحسنت إذ لم تعبئي بمجرد الشك في خروج شيء، فإن اليقين لا يزول بالشك، كما بينا في الفتوى رقم: 124758.

وإنما تلزمك الطهارة إذا تيقنت من خروج شيء، ثم ما عثرت عليه من رطوبة أو سوائل بعد الصلاة يحمل على أنه قد خرج بعد الصلاة، إلا أن تتيقني من نزولها أثناء الصلاة، لأن الحدث يضاف إلى أقرب زمن يحتمل خروجه فيه، وانظري الفتوى رقم: 194247.

وعلى هذا، فلا إعادة عليك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة