الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سماع المرأة للأناشيد الإسلامية له ضوابطه
رقم الفتوى: 32274

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 ربيع الأول 1424 هـ - 20-5-2003 م
  • التقييم:
3479 0 258

السؤال

أنا سيدة متزوجة وأم وملتزمة والحمد لله أحب سماع الأناشيد كثيراً وسمعت أنه إذا كان صوت المنشد جميلاً فلا يجوز سماعه علماً بأنني لا أفتتن به بل يقربني لديني أكثر إلى جانب سماعي للقرآن والمحاضرات بكثرة أفيدونى مشكورين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلا بأس بسماع الأناشيد الإسلامية التي تحث على الخير، وتتضمن مكارم الأخلاق والاعتزاز بالإسلام وبتاريخه والدعوة إليه... مالم يبلغ ذلك حد الإسراف، ويكون عادة لصاحبه ويشغله عن سماع القرآن الكريم والأحاديث الدينية، أو تكون مصحوبة بالآلات الموسيقية، ومجرد جمال الصوت ليس بمانع فقد كان أنجشة يحدو الإبل بالنساء، وفيهن أمهات المؤمنين، وكان حسن الصوت والحديث في الصحيحين وغيرهما. وقد سبقت الإجابة عن مثل هذا السؤال في الفتوى رقم: 2351. ونحيلك إليها للمزيد من الفائدة والتفصيل والأدلة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: