الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحل الأمثل لمشكلتك هو الزواج
رقم الفتوى: 32429

  • تاريخ النشر:السبت 23 ربيع الأول 1424 هـ - 24-5-2003 م
  • التقييم:
4359 0 218

السؤال

أنا شاب ملتزم وغيور على الإسلام ولكن ابتليت بعادة الاستمناء في التزامي، ولكن ليست من حب لها، ولكن يأتيني ألم في القضيب وانتصاب شديد وأتذكر شهوة النساء مع وجود ألم في الكبد إذا لم استمن ولست متزوجاً، والطبيب يقول عندك شهوة زائدة سببت الدوالي في الخصية والحالة ليست باستمرار وإنما نادرة، أفيدوني؟ جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالاستمناء كما هو مذهب جمهور العلماء محرم في الجملة، وقد سبقت لنا فتاوى في هذا الموضوع، إلا أن هذا التحريم تدخل عليه استثناءات ذكرها بعض أهل العلم منها خشية العنت (الزنا) ، وخشية المرض، يقول شيخ الإسلام في جواب له عن حكم الاستمناء قال: أما الاستمناء باليد فهو حرام عند جمهور العلماء وهو أصح القولين في مذهب أحمد وكذلك يعزر من فعله، وفي القول الآخر هو مكروه غير محرم، وأكثرهم لا يبيحونه لخوف العنت ولا غيره، ونقل عن طائفة من الصحابة والتابعين أنهم رخصوا فيه للضرورة، مثل أن يخشى الزنا فلا يُعصم منه إلا به، ومثل أن يخاف إن لم يفعله أن يمرض. انتهى. وقال في موضع آخر: لكن إن اضطر إليه مثل أن يخاف الزنا إن لم يستمِن أو يخاف المرض، فهذا فيه قولان مشهوران للعلماء وقد رخص في هذه الحال طوائف من السلف والخلف ونهى عنه آخرون. وجاء في بريقة محمودية: وأما الاستمناء باليد فحرام إلا عند شروط ثلاثة أن يكون عزباً وبه شبق (أي شده غُلمة وفرْط شهوة له)، وأن يريد به تسكين الشهوة لا قضاءها. انتهى. هذا وليعلم الأخ السائل أن الحل الأمثل لمشكلته هذه هو الزواج الذي جعله الشرع المتنفس الطبيعي الصحيح للشهوة، أما الاستمناء وإن جاز للضرورة فهو حل تكتنفه مخاطر، فليجتهد الأخ في الإسراع بالزواج، ونسأل الله أن يعافيه ويفرج عنه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: