الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب الوفاء بالنذر بالصفة المنذورة
رقم الفتوى: 352810

  • تاريخ النشر:الأحد 18 شعبان 1438 هـ - 14-5-2017 م
  • التقييم:
4353 0 108

السؤال

نذرت ذبح خروفينً إذا تيسر زواج بنتي ـ ذبيحة عن كل بنت ـ والحمد لله تزوجتا، ولكن ظروفي المادية ضيقة، فهل يجوز أنً أفي بالنذر بذبيحةً واحدة فقط أمً لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن النذر المعلق يجب الوفاء به إذا حصل الأمر المعلق عليه, كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 205294

وبالتالي، فالواجب عليك الآن الوفاء بنذرك كما نذرت، وذلك يكون بذبح خروفين على الوجه المقصود, لكن إذا لم تقدري الآن إلا على ذبح خروف واحد, فعليك ذبحه, أما الخروف الثاني: فإنه باق في ذمتك حتى تقدري عليه، وراجعي الفتوى رقم: 274780.

لكن الإقدام على النذر المعلق مكروه، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 56564.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: