الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب إعادة تلك الصلوات التي صليت من غير غسل
رقم الفتوى: 36178

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 جمادى الآخر 1424 هـ - 13-8-2003 م
  • التقييم:
9474 0 306

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد:
لقد أصابتني جنابه في الليل وعندما قمت للصلاة لم ألاحظ أني مصاب بالجنابة، وكان ذلك في الشتاء، فصليت الصبح وباقي الصلوات على هذا الحال إلى صلاة العشاء، وبينما كنت أذاكر لاحظت وجود الجنابة فقمت واغتسلت وأعدت صلاه العشاء فقط، وسبب عدم ملاحظتي للجنابة سابقا وجود ملابس ثقيلة، فماذا علي أن أفعل؟؟؟؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فإن من شروط الصلاة التي لا تصح إلا بها: الغسل من الجنابة لمن قدر عليه، وذلك لقول الله تعالى: وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا[المائدة:6]. وعلى هذا فالواجب عليك إعادة تلك الصلوات التي صليت من غير غسل. وما ذكرته من كونك لم تعلم بموجب الغسل إلا بعد مضي أوقات فلا أثر له في الحكم. وانظر الفتوى رقم: 3480.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: