الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا ينعقد النذر إلا بلفظ يشعر بالالتزام
رقم الفتوى: 362458

  • تاريخ النشر:الأحد 2 صفر 1439 هـ - 22-10-2017 م
  • التقييم:
2211 0 83

السؤال

قلت: لو نجحت في هذا الفصل من غير مواد سأتبرع بالدم لأي جمعية خيرية، فهل يعتبر هذا نذرا أم لا؟ وعندما ذهبت لأتبرع ظهر عندي الهيموجلوبين11، فرفضوا، فماذا أعمل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فليس هذا اللفظ الذي صدر منك نذرا، ولكنه مجرد وعد، فإن النذر لا ينعقد إلا بلفظ مشعر بالالتزام، وتنظر الفتوى رقم: 103934.

على أن التبرع بالدم لا يلزم نذره على ما يظهر، وعليه، فلا كفارة عليك، ولا يلزمك شيء والحال ما ذكر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: