الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستعاذة قبل الطعام
رقم الفتوى: 367987

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 ربيع الآخر 1439 هـ - 26-12-2017 م
  • التقييم:
2388 0 64

السؤال

أود أن أسأل عن شيء قيل لي: إنه بدعة، وإني أقترف ذنبًا، فأنا عندما أبدأ في تناول الطعام أستعيذ من الشيطان، وأسمي الله أيضًا، ولكن قيل لي: إن التسمية بدعة، ولم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكني أفعل ذلك من قبيل الذكر، لا المزايدة على رسول الله صلى الله عليه وسلم -لا سمح الله-، وهذا أيضًا ما أفعله قبل البدء بأي عمل، فأحب مع التسمية أن أستعيذ.
ولي سؤال آخر: فعندما أقوم بعدِّ شيء ما، فإني أقول أسماء الله الحسنى بدل الأرقام، فهل هذا أيضًا بدعة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الذكر المشروع قبل أكل الطعام إنما هو التسمية، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 60179.

وأما الاستعاذة قبل الطعام، فلم ترد في السنة -فيما نعلم-، والقاعدة المقررة عند العلماء: أن من أنواع البدع الإضافية (التزام العبادات المعينة في أوقات معينة لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة)، كما قاله الشاطبي في كتاب الاعتصام، وعليه؛ فإن التزام الاستعاذة عند أكل الطعام هو من قبيل هذه البدع، وراجعي الفتوى:47185، والفتوى:132875.

والواجب على المسلم التقيد بالسنة، والاكتفاء بها، والتجافي عن الإحداث والابتداع، وإن زينت له نفسه البدعة، وحسنتها له، وانظري الفتوى: 67098.

وأما سؤالك الثاني: فراسلينا به في رسالة أخرى، لأننا بيّنّا في خانة إدخال الأسئلة، أنه لا يسمح إلا بإرسال سؤال واحد فقط في المساحة المعدة لذلك، وأن الرسالة التي تحوي أكثر من سؤال، سيتم الإجابة عن السؤال الأول منها، وإهمال بقية الأسئلة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: